المنظمة العالمية للأرصاد الجوية تُعيِّن إدارة تنفيذية جديدة

29 يناير 2024

عيَّنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية الدكتورة كو باريت نائبة للأمينة العامة، والسيد توماس أساري أميناً عاماً مساعداً، لتستكمل بذلك فريق إدارتها التنفيذية الجديدة تحت قيادة الأمينة العامة سيليستى ساولو. 

وتشغل الدكتورة كو باريت حالياً منصب كبير مستشاري المناخ لدى الإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي، وهي نائبة سابقة لرئيس الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ.

ويشغل السيد توماس أساري منصب المراقب المالي ومدير شعبة الإدارة المالية والتنظيم الإداري في اليونيسف.

Ko Barrett and Thomas Asare
Ko Barrett, WMO Deputy Secretary-General (left), with Thomas Asare, WMO Assistant Secretary-General.

وقالت البروفيسورة سيليستى ساولو، الأمينة العامة للمنظمة: "ستقود الإدارة التنفيذية الجديدة منظمتنا في الاضطلاع بمسؤولياتنا المتمثلة في صياغة الخطاب بشأن العمل المناخي، وتمكين الدول، وإيجاد مسارات أكثر استدامة للمستقبل".

وأضافت: "من الأهمية بمكان أن تتمكن المنظمة من تقديم معلومات علمية موثوق بها وقابلة للتنفيذ في الوقت المناسب يسترشد بها واضعو السياسات وتدعم المجتمع في مواجهة أكبر تحدٍ تواجهه البشرية - ألا وهو أزمة المناخ".

وقالت: "إنني على ثقة أن فريق الإدارة التنفيذية الجديدة يجمع بين الدراية الفنية والخبرة العملية اللازمتين لزيادة كفاءة أمانة المنظمة وتعزيز فعاليتها. وهذا التنوع الإقليمي والمهني والأكاديمي لقيادة المنظمة سيضمن تقديم أفضل خدمة ممكنة لدولنا وأقاليمنا الأعضاء البالغ عددها 193 دولة".

وفي مطلع عام 2024، أصبحت البروفيسورة سيليستى ساولو، من الأرجنتين، أمينة عامة للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، لتكون بذلك أول سيدة على الإطلاق وأول شخص من أمريكا اللاتينية يتولى هذا المنصب. وتقود ساولو المنظمة في وقت تتزايد فيه آثار تغير المناخ وظواهر المناخ المتطرفة زيادة كبيرة، وتتعاظم معها الاحتياجات إلى خبرة مجتمع المنظمة في إنقاذ الأرواح وسُبُل العيش.

وعقَد المجلس التنفيذي للمنظمة دورة استثنائية لإقرار التعيينات الجديدة. وكان هذا هو البند الوحيد على جدول أعمال هذه الدورة التي عُقِدت بأسلوب مختلط جمع بين الحضور الشخصي والمشاركة عن بُعد عبر الإنترنت. وترأس الدورة الدكتور عبد الله المندوس، رئيس المنظمة.